مشاريع الشركة

 تفاصيل فنية

المشاريع قيد المستقبلية
مشروع تشييد مدينــة جنـــــــــة الامير الســـكنيـة - النجف الاشرف


المقدمـــــــــة

تعتبر أزمة السكن في العراق من المشاكل المتفاقمة منذ عقود , وإن إيجاد الحلول لها يعتبر من الأوليات لمــا له من تماس مباشــر مع حياة المواطـنين ومستقبلهم , لما لذلك من علاقة مباشرة بنهضة البلد... إن المساهمة في إيجاد الحلول لهذة المشكلة من خلال القطاع العام للدولة ربما لن يكون كافيا نظــرا للنقص الحاد من الوحدات السكنية والتي تقدر بنحو ثلاثة ملايين وحدة وربما أكثر كما أشارت له بعض الإحصائيات .. مما يتطلب المساهمة الفعالة في الجهد للقضاء على هذة المشكلة او التقليل من اّثارها من قبل القطاع الإستثماري... ولقد كان مجلس محافظة النجف الاشرف سباقا في إستقطاب المستثمرين للمساهمة في هذا المجال... إن مساهمة المستثمرين في حل أزمة السكن سوف لا نحصر في بناء الوحدات السكنية وحسب بل سيتعداه الى ايجاد فرص عمل كثيرة ومتنوعة لأبناء المحافظة والمساهمة بتطوير قدراتها على الابداع من خلال الخبرات التي تملكها الشركات العالمية التي تساهم في البناء بإستخدام التكنولوجيا المتقدمة في مختلف قطاعات البناء والتي نحن بأمس الحاجة إليها في الوقت الحالي .... إن هكذا مشاريع ستكون لها المساهمة الفعالة في تحريك اقتصاد المحافظة وانعاشه مما سينعكس على اقتصاد البلد بالمجمل ... ان المساهمة في هكذا مشاريع في مدينة النجف الاشرف بشكل خاص سيكون له اهمية إستثنائية لما لها من أهمية دينية وتاريخية مما يعتبر اعمارها من كل الاوجه ضرورة ملحة كي يعكس الوجه المشرق للعراق الحديث الذي نتمنى ونطمح ...
وإنـــه لشـــرف كبير أن تساهم شركة الحضارة العربية للمقاولات العامة المحدودة بالتعاون مع هيئة استثمار النجف في جهد مخلص في إعـــمار محافظة النجف الاشرف وذلك من خلال الاستثمار المتمثل في قطاع السكن وذلك عن طريق تشييد مدينة سكنية من الفين وحدة سكنية مع كافة الأبنية الخدمية الملحقة من رياض أطفال ومدارس لكل المراحل ومن أســواق وجامع ومستوصف وبكل ما تحتاجه من خدمات الماء والكهرباء والمجاري ... ولإعطاء الحداثة لمركز المدينة فانه سيصار الى تشييد بناية بعدة طوابق بشكل مجمع تسويقي وخدمي ( مول ) يضم مختلف المجالات التسويقية والاجتماعية بالإضافة إلــى قاعات للمناسبات ومصــرف.. الخ. هــذا وستقوم شركتنا ببناء المنظومات المتكاملة لكامل المشروع والمتمثلة بشبكات الماء الصافي وشبكة المياه الثقيلة وشبكات تصريف مياه الأمطار والكهرباء وكذلك شق الشوارع الرئيسية والفرعية وتوفير مواقف السيارات , كذلك فإن شكرتنا ستقوم بتوفير المناطق الخضراء وزراعتها لتضفي لمسة جمالية وترفيهية لإحياء المدينة .. هذا وللحصول على أفضل الحلول الهندسية في مختلف الإختصاصات فإن شركتنا ستقوم بتكليف كادر هندسي وبالتعاون مع كادر استشاري لإعداد التصاميم الهندسية لتكون ذات مواصفات عالية الجودة تحاكي الحداثة في العمارة ولا تغفل الخصوصية للمدينة وبحيث تزود مرافق المدينة باحدث المنظومات بما فيها الوحدات السكنية ... هذا وسوف يؤخذ بنظر الإعتبار التوسعات المستقبلية ضمن الوحدات السكنية ذاتها او من خلال التوسع في أبنية خدمية جديدة وتخصيص مواقع مناسبة لها ضمن الموقع .......

وصف المشــروع
حيث إنه لم تخصص قطعة ارض محددة للمشروع فإن التصميم المقدم من قبلنا مبني على إفتراض الشكل المربع لقطعة الأرض والتي تتطلب أن تكون بإبعاد ( 1250 م * 1250 م ) وذلك لإستيعاب الفين من الوحدات السكنية مع كافة الأبنية الخدمية وما تتطلبه من الاحياء السكنية من خدما وطرق و مواقف سيارات ومناطق مخصصة لإستيعاب التوسعات المستقبلية باللإضافة الى توفير مساحات خضراء ..الخ موزعة بالشكل الاتــي :-
أ‌. 1000 وحده سكنية على قطع أراضي بمساحة 200 متر مربع لكل منها اي بواقع 10*20 متر والتي ستشيد فوقها دور سكنية بطراز حديث وبخدمات متكاملة وبكلف تناسب إمكانيات ذوي الدخل المحدود وبمساحة بنائية بحدود 100-120 متر مربع وبشكل طابق أرضي وبيتونة وافتراض الطابق الاول لتلبية متطلبات التوسع المستقبلي للدور .
ب‌. 600 وحده سكنية على قطع أراضي بمساحة 250 متر مربع لكل منها اي بواقع 12.5*20 متر والتي ستشيد فوقها دور بمساحات بنائية بحدود 120 متر مربع.
ج. 250 وحدة سكنية على قطع أراضي بمساحة 400 متر مربع اي بواقع 20*20 متر وبمساحة بنائية بحدود 200 متر مربع .
د. 150 وحدة سكنية على قطع اراضي بمساحة 600 متر مربع اي بواقع 20 * 30 وبمساحة بنائية وبحدود 450 متر مربع.
لقد تم توزيع الوحدات السكنية بشكل مجاميع توزعت حول المركز الرئيسي الذي سيحتضن الأبنية المهمة مثل السوق الرئيسي والجامع الرئيسي والمستوصف والمركز الاجتماعي بينما ستتوزع على جوانبه المدارس المتوسطة والثانوية لكل من البنين والبنات. لقد وفر التصميم و مواقف السيارات والطرق التي تربط الاحياء السكنية بالمركز. كذلك فقد حرص المصمم على توفير مراكز ثانوية تشيد فوقها دور الحضانة والروضة والمدارس الإبتدائية بالاضافة الى المناطق الخضراءالتي ستتوزع عليها بعض الملاعب لاستيعاب النشاطات للشباب. كذلك سيتم تشييد اسواق ثانوية ضمن هذة المراكز... ان توقيع هذه المراكز وسط الكثافات السكانية سيتيح الوصول اليها بأقصر المسافات ومن مختلف الوحدات المحيطة بها... ولتاكيد هذة الخاصية فانه ستخصص بعض الشوارع بعرض مناسب تخصص للمشاة فقط . تم توقيعها بين الأزقة لتسهيل وتقصير المسافات بين الوحدات السكنية وبينها وبين المراكز التسويقية والخدمية المختلفة .. امــا الوحدات السكنية ذات المساحات المتميزة فقد تم توزيعها على اركان الموقع الاربعة وذلك ل‘عطائها الخصوصية المطلوبة . لقد توزعت الشوارع حول الاحياء السكنية والمراكز الخدمية بحيث توفر امكانية التنقل بين مختلف مرافق المشروع والتي ستكون بعرض يتناسب والكثافة السكانية لكل منها ... لقد احيط الموقع بطريق حولي يرتبط بالطريق العام للمدينة وذلك لتسهيل عملية الوصول لمختلف الاحياء دون المرور بالمركز الرئيسي وذلك لتقليل الازدحام ولتسهيل عملية الوصول لمختلف المناطق دون ارباك ...ان هذا الطريق الحولي سيكون مناسبا لتنقل بعض المركبات الخاصة بخدمات الطواريءرمثل الاطفاء والنجدة والكهرباء ومحطات الوقود .. الخ والتي وزعت ابنيتها بموازاة ذلك الطريق . هذا وبغية اعطاء خصوصية استثنائية للمجمع فان الطريق الحولي سيتوسط مساحات خضراء على طوله ومن جانبيه تكون بمثابة الحزام الاخضر لكامل المجمع بالاضافة الى اضفاء الجمالية للطريق وبما تضفيه المزروعات من انعاش للجو العام. هذا وسيتم ربط الطريق الحولي باقرب الطرق الواصلة الى المدينة تبعا لموقعها الذي سيحدد لاحقاء على ضوء القطعة المخصصة ..

تعتبر المناطق الخضراء احد العوامل المهمة في تصاميم المدن لما لها من اثــار مباشرة في جمالية الاحياء القريبة منها وما لها من اهمية في تنقية الاجواء المحيطة بها وهي بالتاكيد عنصر فعال في اسعاد النفس البشرية من خلال التمتع بها , ولكل ما تقدم فقد تم توزيع المناطق الخضراء على المواقع بحيث يحقق الاهداف المرجوة ... ان الشكل العام للمجمع سيكون لوحة فنية للمشاهد من علو , نظرا للتناغم المدروس بين الأبنية والشوارع والمساحات الخضـــراء ...

اعد التصميم ليكون مشروعا ضخما لتوفير السكن و وسائل الراحة اللازمة بحيث تكون مدينة سكنية مكتفية ذاتيا من ناحية المتطلبات الدينية والتعليمية والصحية والتسوق والترفيه من خلال الخدمات التي توفرها المنشاّت الاتية والتي ستتوزع ضمن المركز الرئيسي وكما يأتــي :-

• مركز تسويقي رئيسي ( مول ) بعدة طوابق سيضم اسواق لمختلف البضائع ومصرف ومقاهي ومطاعم وقاعات للبليارد والانترنت ... الخ.
• المسجد الرئيسي للمجمع لإقامة الصلوات مع قاعة للفواتح والناسبات الدينية مع ملحقاتها وسكن امام المسجد .
• المستوصف الخاص بالمجمع والذي سيضم عيادات الاطباء من مختلف الاختصاصات وصالة للعمليات الصغرى مع غرف التضميد والمعالجة والصيدلية ... الخ.
• مركز اجتماعي ترفيهي يضم قاعات رياضية وترفيهية وبالاضافة اللا قاعة تخصص كمكتبة عامة مع قاعات انترنت .. الخ .
• مواقف سيارات
• بناية خدمات رئيسية بمثابة وحدة بلدية لتلبية متطلبات الصيانة الخاصة بالمنظومات الخدمية المختلفة كالماء والكهرباء والمجاري وكذلك ادارات لتحصيل الاجور وكافة الخدمات .
• مناطق خضراء تتوزع عليها بعض لعب الاطفال واماكن مضللة لجلوس العوائل الى جوارها .
• اما المدارس فقد تم توزيعها بحيث تكون بعيدة نسبيا عن ضوضاء المركز في مناطق اعطتها الخصوصية المطلوبة بالقرب من اركان المركز الاربعة من الخارج وهي ستخصص للبنين والبنات كمدارس متوسطة وثانوية وستشمل بالاضافة الى الصفوف الدراسية المختبرات والمكتبة وغرف الادارة وقاعات النشاطات الطلابية بالاضافة الى ساحات النشاطات الرياضية والحدائق .
اما دور الحضانة ورياض الاطفال والمدارس الابتدائية فقد تم توزيعها ضمن المراكز الثانوية وذلك للوصول اليها بأقصر المسافات من غالبية الاحياء السكنية .

• الاســواق الشعبية الثانوية فقد تم توزيعها ضمن المراكز الثانوية وذلك بغية التسهيل على المواطن للحصول على الاساسيات من خلال التبض من تلك الأســواق دون الحاجة للذهاب للمركز الرئيسي .
شبـــكة المــــواصـــلات
تم توزيع الطرق بحيث تلبي اقصى قدر من الانسيابية في الوصول الى كافة الوحدات السكنية او الابنية الاخرى وقد ارتبطت بمواقف للسيارات الى جوار الابنية الخدمية كالاسواق . هذا وستكون الارصفة على جانبي تلك الطرق جزءا مهما من التصميم العام لـها هذا وستخضع ابعاد الطرق او الارصفة الى معايير الكثافة السكانية و موقعها ضمن المجمع . كذلك ستتم الاستفادة من الارصفة في لإمـــرار الخدمات العامة . وستصمم شبكة متكاملة خاصة بتصريف مياه الامطار من الشوارع كذلك فانها ستزود بوسائل الإنارة اللازمة .
 

المشاريع قيد المستقبلية
مشروع تشييد مدينــة
الحسين المعاصرة - كربلاء المقدسة

المقدمـــــــــة

تعتبر أزمة السكن في العراق من المشاكل المتفاقمة منذ عقود , وإن إيجاد الحلول لها يعتبر من الأوليات لمــا له من تماس مباشــر مع حياة المواطـنين ومستقبلهم , لما لذلك من علاقة مباشرة بنهضة البلد... إن المساهمة في إيجاد الحلول لهذة المشكلة من خلال القطاع العام للدولة ربما لن يكون كافيا نظــرا للنقص الحاد من الوحدات السكنية والتي تقدر بنحو ثلاثة ملايين وحدة وربما أكثر كما أشارت له بعض الإحصائيات .. مما يتطلب المساهمة الفعالة في الجهد للقضاء على هذة المشكلة او التقليل من اّثارها من قبل القطاع الإستثماري... ولقد كان مجلس محافظة كربلاء المقدسة سباقا في إستقطاب المستثمرين للمساهمة في هذا المجال... إن مساهمة المستثمرين في حل أزمة السكن سوف لا نحصر في بناء الوحدات السكنية وحسب بل سيتعداه الى ايجاد فرص عمل كثيرة ومتنوعة لأبناء المحافظة والمساهمة بتطوير قدراتها على الابداع من خلال الخبرات التي تملكها الشركات العالمية التي تساهم في البناء بإستخدام التكنولوجيا المتقدمة في مختلف قطاعات البناء والتي نحن بأمس الحاجة إليها في الوقت الحالي .... إن هكذا مشاريع ستكون لها المساهمة الفعالة في تحريك اقتصاد المحافظة وانعاشه مما سينعكس على اقتصاد البلد بالمجمل ... ان المساهمة في هكذا مشاريع في مدينة كربلاء المقدسة بشكل خاص سيكون له اهمية إستثنائية لما لها من أهمية دينية وتاريخية مما يعتبر اعمارها من كل الاوجه ضرورة ملحة كي يعكس الوجه المشرق للعراق الحديث الذي نتمنى ونطمح ...
وإنـــه لشـــرف كبير أن تساهم شركة الحضارة العربية للمقاولات العامة المحدودة بالتعاون مع هيئة استثمار كربلاء  في جهد مخلص في إعـــمار محافظة كربلاء المقدسة وذلك من خلال الاستثمار المتمثل في قطاع السكن وذلك عن طريق تشييد مدينة سكنية من الفين وحدة سكنية مع كافة الأبنية الخدمية الملحقة من رياض أطفال ومدارس لكل المراحل ومن أســواق وجامع ومستوصف وبكل ما تحتاجه من خدمات الماء والكهرباء والمجاري ... ولإعطاء الحداثة لمركز المدينة فانه سيصار الى تشييد بناية بعدة طوابق بشكل مجمع تسويقي وخدمي ( مول ) يضم مختلف المجالات التسويقية والاجتماعية بالإضافة إلــى قاعات للمناسبات ومصــرف.. الخ. هــذا وستقوم شركتنا ببناء المنظومات المتكاملة لكامل المشروع والمتمثلة بشبكات الماء الصافي وشبكة المياه الثقيلة وشبكات تصريف مياه الأمطار والكهرباء وكذلك شق الشوارع الرئيسية والفرعية وتوفير مواقف السيارات , كذلك فإن شكرتنا ستقوم بتوفير المناطق الخضراء وزراعتها لتضفي لمسة جمالية وترفيهية لإحياء المدينة .. هذا وللحصول على أفضل الحلول الهندسية في مختلف الإختصاصات فإن شركتنا ستقوم بتكليف كادر هندسي وبالتعاون مع كادر استشاري لإعداد التصاميم الهندسية لتكون ذات مواصفات عالية الجودة تحاكي الحداثة في العمارة ولا تغفل الخصوصية للمدينة وبحيث تزود مرافق المدينة باحدث المنظومات بما فيها الوحدات السكنية ... هذا وسوف يؤخذ بنظر الإعتبار التوسعات المستقبلية ضمن الوحدات السكنية ذاتها او من خلال التوسع في أبنية خدمية جديدة وتخصيص مواقع مناسبة لها ضمن الموقع .......

وصف المشــروع
حيث إنه لم تخصص قطعة ارض محددة للمشروع فإن التصميم المقدم من قبلنا مبني على إفتراض الشكل المربع لقطعة الأرض والتي تتطلب أن تكون بإبعاد ( 1250 م * 1250 م ) وذلك لإستيعاب الفين من الوحدات السكنية مع كافة الأبنية الخدمية وما تتطلبه من الاحياء السكنية من خدما وطرق و مواقف سيارات ومناطق مخصصة لإستيعاب التوسعات المستقبلية باللإضافة الى توفير مساحات خضراء ..الخ موزعة بالشكل الاتــي :-
أ‌. 1000 وحده سكنية على قطع أراضي بمساحة 200 متر مربع لكل منها اي بواقع 10*20 متر والتي ستشيد فوقها دور سكنية بطراز حديث وبخدمات متكاملة وبكلف تناسب إمكانيات ذوي الدخل المحدود وبمساحة بنائية بحدود 100-120 متر مربع وبشكل طابق أرضي وبيتونة وافتراض الطابق الاول لتلبية متطلبات التوسع المستقبلي للدور .
ب‌. 600 وحده سكنية على قطع أراضي بمساحة 250 متر مربع لكل منها اي بواقع 12.5*20 متر والتي ستشيد فوقها دور بمساحات بنائية بحدود 120 متر مربع.
ج. 250 وحدة سكنية على قطع أراضي بمساحة 400 متر مربع اي بواقع 20*20 متر وبمساحة بنائية بحدود 200 متر مربع .
د. 150 وحدة سكنية على قطع اراضي بمساحة 600 متر مربع اي بواقع 20 * 30 وبمساحة بنائية وبحدود 450 متر مربع.
لقد تم توزيع الوحدات السكنية بشكل مجاميع توزعت حول المركز الرئيسي الذي سيحتضن الأبنية المهمة مثل السوق الرئيسي والجامع الرئيسي والمستوصف والمركز الاجتماعي بينما ستتوزع على جوانبه المدارس المتوسطة والثانوية لكل من البنين والبنات. لقد وفر التصميم و مواقف السيارات والطرق التي تربط الاحياء السكنية بالمركز. كذلك فقد حرص المصمم على توفير مراكز ثانوية تشيد فوقها دور الحضانة والروضة والمدارس الإبتدائية بالاضافة الى المناطق الخضراءالتي ستتوزع عليها بعض الملاعب لاستيعاب النشاطات للشباب. كذلك سيتم تشييد اسواق ثانوية ضمن هذة المراكز... ان توقيع هذه المراكز وسط الكثافات السكانية سيتيح الوصول اليها بأقصر المسافات ومن مختلف الوحدات المحيطة بها... ولتاكيد هذة الخاصية فانه ستخصص بعض الشوارع بعرض مناسب تخصص للمشاة فقط . تم توقيعها بين الأزقة لتسهيل وتقصير المسافات بين الوحدات السكنية وبينها وبين المراكز التسويقية والخدمية المختلفة .. امــا الوحدات السكنية ذات المساحات المتميزة فقد تم توزيعها على اركان الموقع الاربعة وذلك ل‘عطائها الخصوصية المطلوبة . لقد توزعت الشوارع حول الاحياء السكنية والمراكز الخدمية بحيث توفر امكانية التنقل بين مختلف مرافق المشروع والتي ستكون بعرض يتناسب والكثافة السكانية لكل منها ... لقد احيط الموقع بطريق حولي يرتبط بالطريق العام للمدينة وذلك لتسهيل عملية الوصول لمختلف الاحياء دون المرور بالمركز الرئيسي وذلك لتقليل الازدحام ولتسهيل عملية الوصول لمختلف المناطق دون ارباك ...ان هذا الطريق الحولي سيكون مناسبا لتنقل بعض المركبات الخاصة بخدمات الطواريءرمثل الاطفاء والنجدة والكهرباء ومحطات الوقود .. الخ والتي وزعت ابنيتها بموازاة ذلك الطريق . هذا وبغية اعطاء خصوصية استثنائية للمجمع فان الطريق الحولي سيتوسط مساحات خضراء على طوله ومن جانبيه تكون بمثابة الحزام الاخضر لكامل المجمع بالاضافة الى اضفاء الجمالية للطريق وبما تضفيه المزروعات من انعاش للجو العام. هذا وسيتم ربط الطريق الحولي باقرب الطرق الواصلة الى المدينة تبعا لموقعها الذي سيحدد لاحقاء على ضوء القطعة المخصصة ..

تعتبر المناطق الخضراء احد العوامل المهمة في تصاميم المدن لما لها من اثــار مباشرة في جمالية الاحياء القريبة منها وما لها من اهمية في تنقية الاجواء المحيطة بها وهي بالتاكيد عنصر فعال في اسعاد النفس البشرية من خلال التمتع بها , ولكل ما تقدم فقد تم توزيع المناطق الخضراء على المواقع بحيث يحقق الاهداف المرجوة ... ان الشكل العام للمجمع سيكون لوحة فنية للمشاهد من علو , نظرا للتناغم المدروس بين الأبنية والشوارع والمساحات الخضـــراء ...

اعد التصميم ليكون مشروعا ضخما لتوفير السكن و وسائل الراحة اللازمة بحيث تكون مدينة سكنية مكتفية ذاتيا من ناحية المتطلبات الدينية والتعليمية والصحية والتسوق والترفيه من خلال الخدمات التي توفرها المنشاّت الاتية والتي ستتوزع ضمن المركز الرئيسي وكما يأتــي :-

• مركز تسويقي رئيسي ( مول ) بعدة طوابق سيضم اسواق لمختلف البضائع ومصرف ومقاهي ومطاعم وقاعات للبليارد والانترنت ... الخ.
• المسجد الرئيسي للمجمع لإقامة الصلوات مع قاعة للفواتح والناسبات الدينية مع ملحقاتها وسكن امام المسجد .
• المستوصف الخاص بالمجمع والذي سيضم عيادات الاطباء من مختلف الاختصاصات وصالة للعمليات الصغرى مع غرف التضميد والمعالجة والصيدلية ... الخ.
• مركز اجتماعي ترفيهي يضم قاعات رياضية وترفيهية وبالاضافة اللا قاعة تخصص كمكتبة عامة مع قاعات انترنت .. الخ .
• مواقف سيارات
• بناية خدمات رئيسية بمثابة وحدة بلدية لتلبية متطلبات الصيانة الخاصة بالمنظومات الخدمية المختلفة كالماء والكهرباء والمجاري وكذلك ادارات لتحصيل الاجور وكافة الخدمات .
• مناطق خضراء تتوزع عليها بعض لعب الاطفال واماكن مضللة لجلوس العوائل الى جوارها .
• اما المدارس فقد تم توزيعها بحيث تكون بعيدة نسبيا عن ضوضاء المركز في مناطق اعطتها الخصوصية المطلوبة بالقرب من اركان المركز الاربعة من الخارج وهي ستخصص للبنين والبنات كمدارس متوسطة وثانوية وستشمل بالاضافة الى الصفوف الدراسية المختبرات والمكتبة وغرف الادارة وقاعات النشاطات الطلابية بالاضافة الى ساحات النشاطات الرياضية والحدائق .
اما دور الحضانة ورياض الاطفال والمدارس الابتدائية فقد تم توزيعها ضمن المراكز الثانوية وذلك للوصول اليها بأقصر المسافات من غالبية الاحياء السكنية .

• الاســواق الشعبية الثانوية فقد تم توزيعها ضمن المراكز الثانوية وذلك بغية التسهيل على المواطن للحصول على الاساسيات من خلال التبض من تلك الأســواق دون الحاجة للذهاب للمركز الرئيسي .
شبـــكة المــــواصـــلات
تم توزيع الطرق بحيث تلبي اقصى قدر من الانسيابية في الوصول الى كافة الوحدات السكنية او الابنية الاخرى وقد ارتبطت بمواقف للسيارات الى جوار الابنية الخدمية كالاسواق . هذا وستكون الارصفة على جانبي تلك الطرق جزءا مهما من التصميم العام لـها هذا وستخضع ابعاد الطرق او الارصفة الى معايير الكثافة السكانية و موقعها ضمن المجمع . كذلك ستتم الاستفادة من الارصفة في لإمـــرار الخدمات العامة . وستصمم شبكة متكاملة خاصة بتصريف مياه الامطار من الشوارع كذلك فانها ستزود بوسائل الإنارة اللازمة .
 

المشاريع قيد المستقبلية
مشروع تشييد
ارافدين المعاصرة  -الانبار

المقدمـــــــــة

تعتبر أزمة السكن في العراق من المشاكل المتفاقمة منذ عقود , وإن إيجاد الحلول لها يعتبر من الأوليات لمــا له من تماس مباشــر مع حياة المواطـنين ومستقبلهم , لما لذلك من علاقة مباشرة بنهضة البلد... إن المساهمة في إيجاد الحلول لهذة المشكلة من خلال القطاع العام للدولة ربما لن يكون كافيا نظــرا للنقص الحاد من الوحدات السكنية والتي تقدر بنحو ثلاثة ملايين وحدة وربما أكثر كما أشارت له بعض الإحصائيات .. مما يتطلب المساهمة الفعالة في الجهد للقضاء على هذة المشكلة او التقليل من اّثارها من قبل القطاع الإستثماري... ولقد كان مجلس محافظة الانبار سباقا في إستقطاب المستثمرين للمساهمة في هذا المجال... إن مساهمة المستثمرين في حل أزمة السكن سوف لا نحصر في بناء الوحدات السكنية وحسب بل سيتعداه الى ايجاد فرص عمل كثيرة ومتنوعة لأبناء المحافظة والمساهمة بتطوير قدراتها على الابداع من خلال الخبرات التي تملكها الشركات العالمية التي تساهم في البناء بإستخدام التكنولوجيا المتقدمة في مختلف قطاعات البناء والتي نحن بأمس الحاجة إليها في الوقت الحالي .... إن هكذا مشاريع ستكون لها المساهمة الفعالة في تحريك اقتصاد المحافظة وانعاشه مما سينعكس على اقتصاد البلد بالمجمل ... ان المساهمة في هكذا مشاريع في مدينة الانبار بشكل خاص سيكون له اهمية إستثنائية لما لها من أهمية تاريخية مما يعتبر اعمارها من كل الاوجه ضرورة ملحة كي يعكس الوجه المشرق للعراق الحديث الذي نتمنى ونطمح ...
وإنـــه لشـــرف كبير أن تساهم شركة الحضارة العربية للمقاولات العامة المحدودة بالتعاون مع هيئة استثمار الانبار  في جهد مخلص في إعـــمار محافظة الانبار وذلك من خلال الاستثمار المتمثل في قطاع السكن وذلك عن طريق تشييد مدينة سكنية من الفين وحدة سكنية مع كافة الأبنية الخدمية الملحقة من رياض أطفال ومدارس لكل المراحل ومن أســواق وجامع ومستوصف وبكل ما تحتاجه من خدمات الماء والكهرباء والمجاري ... ولإعطاء الحداثة لمركز المدينة فانه سيصار الى تشييد بناية بعدة طوابق بشكل مجمع تسويقي وخدمي ( مول ) يضم مختلف المجالات التسويقية والاجتماعية بالإضافة إلــى قاعات للمناسبات ومصــرف.. الخ. هــذا وستقوم شركتنا ببناء المنظومات المتكاملة لكامل المشروع والمتمثلة بشبكات الماء الصافي وشبكة المياه الثقيلة وشبكات تصريف مياه الأمطار والكهرباء وكذلك شق الشوارع الرئيسية والفرعية وتوفير مواقف السيارات , كذلك فإن شكرتنا ستقوم بتوفير المناطق الخضراء وزراعتها لتضفي لمسة جمالية وترفيهية لإحياء المدينة .. هذا وللحصول على أفضل الحلول الهندسية في مختلف الإختصاصات فإن شركتنا ستقوم بتكليف كادر هندسي وبالتعاون مع كادر استشاري لإعداد التصاميم الهندسية لتكون ذات مواصفات عالية الجودة تحاكي الحداثة في العمارة ولا تغفل الخصوصية للمدينة وبحيث تزود مرافق المدينة باحدث المنظومات بما فيها الوحدات السكنية ... هذا وسوف يؤخذ بنظر الإعتبار التوسعات المستقبلية ضمن الوحدات السكنية ذاتها او من خلال التوسع في أبنية خدمية جديدة وتخصيص مواقع مناسبة لها ضمن الموقع .......

وصف المشــروع
حيث إنه لم تخصص قطعة ارض محددة للمشروع فإن التصميم المقدم من قبلنا مبني على إفتراض الشكل المربع لقطعة الأرض والتي تتطلب أن تكون بإبعاد ( 1250 م * 1250 م ) وذلك لإستيعاب اربعة الالاف من الوحدات السكنية مع كافة الأبنية الخدمية وما تتطلبه من الاحياء السكنية من خدما وطرق و مواقف سيارات ومناطق مخصصة لإستيعاب التوسعات المستقبلية باللإضافة الى توفير مساحات خضراء ..الخ موزعة بالشكل الاتــي :-
أ‌. وحدات سكنية على قطع أراضي بمساحة 200 متر مربع لكل منها اي بواقع 10*20 متر والتي ستشيد فوقها دور سكنية بطراز حديث وبخدمات متكاملة وبكلف تناسب إمكانيات ذوي الدخل المحدود وبمساحة بنائية بحدود 100-120 متر مربع وبشكل طابق أرضي وبيتونة وافتراض الطابق الاول لتلبية متطلبات التوسع المستقبلي للدور .
ب‌. وحدات  سكنية على قطع أراضي بمساحة 250 متر مربع لكل منها اي بواقع 12.5*20 متر والتي ستشيد فوقها دور بمساحات بنائية بحدود 120 متر مربع.
ج. وحدات  سكنية على قطع أراضي بمساحة 400 متر مربع اي بواقع 20*20 متر وبمساحة بنائية بحدود 200 متر مربع .
د. وحدات  سكنية على قطع اراضي بمساحة 600 متر مربع اي بواقع 20 * 30 وبمساحة بنائية وبحدود 450 متر مربع.
لقد تم توزيع الوحدات السكنية بشكل مجاميع توزعت حول المركز الرئيسي الذي سيحتضن الأبنية المهمة مثل السوق الرئيسي والجامع الرئيسي والمستوصف والمركز الاجتماعي بينما ستتوزع على جوانبه المدارس المتوسطة والثانوية لكل من البنين والبنات. لقد وفر التصميم و مواقف السيارات والطرق التي تربط الاحياء السكنية بالمركز. كذلك فقد حرص المصمم على توفير مراكز ثانوية تشيد فوقها دور الحضانة والروضة والمدارس الإبتدائية بالاضافة الى المناطق الخضراءالتي ستتوزع عليها بعض الملاعب لاستيعاب النشاطات للشباب. كذلك سيتم تشييد اسواق ثانوية ضمن هذة المراكز... ان توقيع هذه المراكز وسط الكثافات السكانية سيتيح الوصول اليها بأقصر المسافات ومن مختلف الوحدات المحيطة بها... ولتاكيد هذة الخاصية فانه ستخصص بعض الشوارع بعرض مناسب تخصص للمشاة فقط . تم توقيعها بين الأزقة لتسهيل وتقصير المسافات بين الوحدات السكنية وبينها وبين المراكز التسويقية والخدمية المختلفة .. امــا الوحدات السكنية ذات المساحات المتميزة فقد تم توزيعها على اركان الموقع الاربعة وذلك ل‘عطائها الخصوصية المطلوبة . لقد توزعت الشوارع حول الاحياء السكنية والمراكز الخدمية بحيث توفر امكانية التنقل بين مختلف مرافق المشروع والتي ستكون بعرض يتناسب والكثافة السكانية لكل منها ... لقد احيط الموقع بطريق حولي يرتبط بالطريق العام للمدينة وذلك لتسهيل عملية الوصول لمختلف الاحياء دون المرور بالمركز الرئيسي وذلك لتقليل الازدحام ولتسهيل عملية الوصول لمختلف المناطق دون ارباك ...ان هذا الطريق الحولي سيكون مناسبا لتنقل بعض المركبات الخاصة بخدمات الطواريءرمثل الاطفاء والنجدة والكهرباء ومحطات الوقود .. الخ والتي وزعت ابنيتها بموازاة ذلك الطريق . هذا وبغية اعطاء خصوصية استثنائية للمجمع فان الطريق الحولي سيتوسط مساحات خضراء على طوله ومن جانبيه تكون بمثابة الحزام الاخضر لكامل المجمع بالاضافة الى اضفاء الجمالية للطريق وبما تضفيه المزروعات من انعاش للجو العام. هذا وسيتم ربط الطريق الحولي باقرب الطرق الواصلة الى المدينة تبعا لموقعها الذي سيحدد لاحقاء على ضوء القطعة المخصصة ..

تعتبر المناطق الخضراء احد العوامل المهمة في تصاميم المدن لما لها من اثــار مباشرة في جمالية الاحياء القريبة منها وما لها من اهمية في تنقية الاجواء المحيطة بها وهي بالتاكيد عنصر فعال في اسعاد النفس البشرية من خلال التمتع بها , ولكل ما تقدم فقد تم توزيع المناطق الخضراء على المواقع بحيث يحقق الاهداف المرجوة ... ان الشكل العام للمجمع سيكون لوحة فنية للمشاهد من علو , نظرا للتناغم المدروس بين الأبنية والشوارع والمساحات الخضـــراء ...

اعد التصميم ليكون مشروعا ضخما لتوفير السكن و وسائل الراحة اللازمة بحيث تكون مدينة سكنية مكتفية ذاتيا من ناحية المتطلبات الدينية والتعليمية والصحية والتسوق والترفيه من خلال الخدمات التي توفرها المنشاّت الاتية والتي ستتوزع ضمن المركز الرئيسي وكما يأتــي :-

• مركز تسويقي رئيسي ( مول ) بعدة طوابق سيضم اسواق لمختلف البضائع ومصرف ومقاهي ومطاعم وقاعات للبليارد والانترنت ... الخ.
• المسجد الرئيسي للمجمع لإقامة الصلوات مع قاعة للفواتح والناسبات الدينية مع ملحقاتها وسكن امام المسجد .
• المستوصف الخاص بالمجمع والذي سيضم عيادات الاطباء من مختلف الاختصاصات وصالة للعمليات الصغرى مع غرف التضميد والمعالجة والصيدلية ... الخ.
• مركز اجتماعي ترفيهي يضم قاعات رياضية وترفيهية وبالاضافة اللا قاعة تخصص كمكتبة عامة مع قاعات انترنت .. الخ .
• مواقف سيارات
• بناية خدمات رئيسية بمثابة وحدة بلدية لتلبية متطلبات الصيانة الخاصة بالمنظومات الخدمية المختلفة كالماء والكهرباء والمجاري وكذلك ادارات لتحصيل الاجور وكافة الخدمات .
• مناطق خضراء تتوزع عليها بعض لعب الاطفال واماكن مضللة لجلوس العوائل الى جوارها .
• اما المدارس فقد تم توزيعها بحيث تكون بعيدة نسبيا عن ضوضاء المركز في مناطق اعطتها الخصوصية المطلوبة بالقرب من اركان المركز الاربعة من الخارج وهي ستخصص للبنين والبنات كمدارس متوسطة وثانوية وستشمل بالاضافة الى الصفوف الدراسية المختبرات والمكتبة وغرف الادارة وقاعات النشاطات الطلابية بالاضافة الى ساحات النشاطات الرياضية والحدائق .
اما دور الحضانة ورياض الاطفال والمدارس الابتدائية فقد تم توزيعها ضمن المراكز الثانوية وذلك للوصول اليها بأقصر المسافات من غالبية الاحياء السكنية .

• الاســواق الشعبية الثانوية فقد تم توزيعها ضمن المراكز الثانوية وذلك بغية التسهيل على المواطن للحصول على الاساسيات من خلال التبض من تلك الأســواق دون الحاجة للذهاب للمركز الرئيسي .
شبـــكة المــــواصـــلات
تم توزيع الطرق بحيث تلبي اقصى قدر من الانسيابية في الوصول الى كافة الوحدات السكنية او الابنية الاخرى وقد ارتبطت بمواقف للسيارات الى جوار الابنية الخدمية كالاسواق . هذا وستكون الارصفة على جانبي تلك الطرق جزءا مهما من التصميم العام لـها هذا وستخضع ابعاد الطرق او الارصفة الى معايير الكثافة السكانية و موقعها ضمن المجمع . كذلك ستتم الاستفادة من الارصفة في لإمـــرار الخدمات العامة . وستصمم شبكة متكاملة خاصة بتصريف مياه الامطار من الشوارع كذلك فانها ستزود بوسائل الإنارة اللازمة .
 

تصميم المهندس ضرغام الكعبي
حقوق الموقع محفوظة للحضارة العربية

الصفحة الرئيسية  اهداف الشركة  |  المشاريع  |  صور  |  اتصل بنا  |  بريد الشركة